»نشرت فى : 21‏/05‏/2015»بواسطة : »ليست هناك تعليقات

علم أكثر من الخيال

علم أكثر من الخيال

جوال يفتح ببصمة الاصبع و تتكلم معه وتسأله فيجيبك ويدلك على الاتجاهات
أجهزة تلفاز بجودة واقعية حتى أنك تظنها نافذة على عالم آخر ( وربما عالمك كما في اعلان ال جي )
كمبيوترات كفية تفعل كل شيء وتضاهي احدث الكمبيوترات المكتبية حداثة وقوة
أجهزة ألعاب واقعية

فتكاد تظن أن ما تشاهده فلم يعرض على التلفاز وليس لعبة فيديو
أجهزة تحكم واستشعار ترصد
حركات أصابعك والتفاتاتك وحتى حركة عيونك لتنقلها الى عالم البيانات والداتا
نظار تغيير لك وجه العالم وتنقلك لعالم هجين بين الآلة والطبيعة لتخلق تجربة جديدة يختبرها الانسان لأول مرة رغم تنبأ أفلام الخيال العلمي بها منذ عدة سنوات
تقنيات جديدة واقع معزز و وفضاء افتراضي وجودة فائقة الوضوح وتخزين سحابي والى أين لا أحد يعلم

أنا من الجيل الذي عاش على محطتين أرضيتين أنا من جيل اعتبر الهاتف تقنية جديدة
أنا من جيل استقبل البث الفضائي بفم مفتوح واخيرا أنا من جيل لايزال يرى بالجوال تقنية كانت مستحيلة حتى سنوات قريبة
في الماضي كانت التقنية الجديدة تستغرق وقتا للظهور وتعيش طويلا حتى تظهر غيرها والتطويرات عليها بطيئة أما الآن فلا تكاد تظهر تقنية جديدة وتنتشر بين الناس حتى يفاجئنا شخص ما ويبشرنا بأنه علينا الانتقال الى التقنية الأحدث وإلا صرنا خارج العصر الجديد وربما خارج التغطية

الى أين وماذا بعد وهل اقتربنا من عصر تتحكم فيه بنا الألة وماذا لو تحققت نبوءة أخرى من نبوءات أفلام الخيال العلمي كفيلم الماتريكس وصرنا سجناء تطورنا وتقدمنا
على الرغم من سخافة الفكرة الآن ولكنها صدقوني بسخافة القول لشخص من جيل الخمسينات بانك ستحمل جهاز بحجم كف يدك تصور به بالألوان و تسمع منه الأغاني وتشاهد الأفلام وتتكلم به مع شخص بالطرف المقابل من الكرة الأرضية  ويظهر لك على شاشته خريطة تدلك على مكانك وترشدك الى مبتغاك هذا طبعا دون ذكر الانترنت لأنه لن يستطيع أن يفهمه مهما حاولت الشرح  له , شيء يستحق التفكير اليس كذلك  .

    اضف تعليقاً عبر:

  • blogger
  • disqus

الابتسامات

0102030405060708091011121314151617181920212223242526272829303132333435363738394041424344

design by : bloggerinarab, powered by : blogger
كافة الحقوق محفوظة لمدونة أراتيمز 2014 - 2015