»نشرت فى : 18‏/05‏/2015»بواسطة : »ليست هناك تعليقات

علاقة الفكر البشري بالحقيقة



لقد وقع اختلاف بين المفكرين منذ الاغريق حول موضوع الفكر البشري : 
هل هو الذي يخلق الحقيقة ام انها هي التي تخلقه وقد انقسم المفكرون في هذا الى فريقين 
فريق منهم وهم نسميهم  
احيانا بالافلاطونيين يقولون بان العقل البشري ليس الا  مراة للحقيقة حيث يعكس صورتها من غير تغيير او تشويه .
الفريق الاخر يميل الى النقيض يرى ان الحقيقة  بنت العقل و ليس هناك حقيقة خارجة عنه ومن هؤلاء ظهر السوفسطائيون , ففي راي هؤلاء ان الانسان هو مقياس الحقيقة وانه هو الذي يخلقها برغبته و هواه  و مصلحته لذا فهي تتغير من شخص الى شخص ومن حضارة الى اخرى , فما يكون صحيحا في يوم قد يكون خطأ في يوم اخر وما هو حق في راي فريق ربما كان باطلا في راي الاخرين . 
ان هذين الفريقين المتشادين في فهم الحقيقة يعتبران اليوم كليهما على خطأ فالمنطق الحديث لا يميل نحو فريق منهما دون الاخر , اذ هو يكاد الان يحكم بانها ذاتية وموضوعية في ان واحد : اي  هي بهذا الاعتبار الحديث تخلق الفكر ويخلقها في نفس الوقت , فكل منهما سبب للاخر ونتيجة له ايضا . 
ان العقل يقتبس من الحقيقة الخارجية جزءا ثم يضيف اليها من عنده جزءا اخر ليكمل بذلك الصورة كما يتخيلها , وهذا هو الذي جعل كل فرد منا يحمل معه فهمه للحقيقة كما يحمل حقيبته بيده 

د . علي الوردي .. خوارق اللاشعور

    اضف تعليقاً عبر:

  • blogger
  • disqus

الابتسامات

0102030405060708091011121314151617181920212223242526272829303132333435363738394041424344

design by : bloggerinarab, powered by : blogger
كافة الحقوق محفوظة لمدونة أراتيمز 2014 - 2015